“لا أخشى ترجمة كتبي إلى العبرية- ولكن بشروط”

الكاتب ابراهيم نصر الله يتطرق لقضية ترجمة الأدب العربي إلى العبرية ويوضح الشروط اللازمة بنظره للموافقة على ذلك.

في مقالة لصحيفة القدس العربي تطرق الكاتب ابراهيم نصر الله الى مسألة ترجمة الأدب العربي الى العبرية، ومن ضمن ذلك روايته “زمن الخيول البيضاء” التي صدرت مؤخراً عن سلسلة مكتوب، وبين الشروط اللازمة من أجل الموافقة على الترجمة:

“لا أخشى أن يُترجم أدبنا إلى العبرية شريطة أن لا يكون هناك أي اتصال مع أي صهيوني، فأدبنا ومشاريعنا الأدبية قائمة على نفي الرواية الصهيونية، وهو نفيٌ مستمر بالمقاومة والكتابة وكل الأشكال المتاحة وطنياً، بعيداً عن أي خوف أو أي تخويف.”

لمتابعة المقالة الكاملة اضغطوا هنا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *