الأولاد يضحكون
زكريا تامر

قصّة قصيرة وثاقبة للكاتب زكريّا تامر، أحد أعظم الكتّاب في العالم العربيّ في هذا اللون الأدبيّ، هي بمثابة استعارة لمحاولة نظام شموليّ لترويض مواطنيه على الطاعة. تنتهي القصة بضحك الأكفال الذي يواصل الجلجلة وإثارة التفكير: في الحرية والقمع، في الطبيعة ومكان الإنسان داخلها، وفي الطفولة.

أدرجت القصة للمرة الأولى بمجموعة “النمور في اليوم العاشر” التي صدرت عام 1978، وقد أعدنا نشرها برسومات جديدة وبطبعة ثنائيّة اللغة عبريّة – عربيّة.

ترجمة: ألون فراجمان.

لاقتناء الكتاب