مكتوب: لا تبرير لانتهاك حقوق الملكية

رد هيئة تحرير مكتوب على اصدار كتاب “حرية” الذي يشمل نصوصاً لكاتبات عربيات دون علمهن

 

نحن في سلسلة مكتوب التي تعنى بالترجمة الأدبية من العربية إلى العبرية نعي جيداً التحديات التي ينطوي عليها عمل الترجمة وكذلك التعقيدات التي قد يواجهها كل من يحاول العمل مقابل كتاب من العالم العربي. مع ذلك، فنحن لا نرى بأن هناك أي تبرير لترجمة نصوص دون الحصول على موافقة كاتبيها. ولهذا السبب بالتحديد، نستنكر اصدار الكتاب الذي يحمل اسم “حرية” والذي يحتوي على نصوص لكاتبات من العالم العربي تمت ترجمتها دون الحصول على حقوق للنشر.

مبادئ عملنا في مكتوب تسعى الى وضع سقف أخلاقي وسياسي، جديد في حقل الترجمة من العربية إلى العبرية. من ضمن هذه نذكر بأننا لا ننشر أي كتاب دون الحصول على موافقة الكتاب: يعمل على كل كتاب طاقم عمل مشترك، يهودي-فلسطيني، يشمل مترجم ومحرر ترجمة: أما هيئتنا الادارية، حيث تتخذ القرارات في كافة المجالات، فهي مركبة من يهود وعرب، وغالبية الأعضاء فيها عرب بموجب قرار مبدئي اتخذناه بهذا الشأن. نحن فخورون بهذا المجهود المشترك، ولا نؤمن بأن هناك أية طرق مختصرة.

ندعو دور النشر في إسرائيل إلى اعتماد نفس النهج، وإعطاء الكتاب الاحترام الذي يستحقونه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *